تسجيل الدخول

قصة وقصيدة

هذا المنتدى خاص بجميع أنواع الشعر الفصيح
  • الكاتب
    رسالة

قصة وقصيدة

مشاركةبواسطة Eman » الجمعة أكتوبر 01, 2010 10:16 pm

توجه الشاعر أبو المحاسن نصر الله بن عنين الدمشقي إلى مكة شرفها الله تعالى، ومعه مال وأقمشة فخرج عليه بعض بني داود فأخذوا ما كان معه وسلبوه وجرحوه، فكتب إلى الملك العزيز ابن أيوب صاحب اليمن وقد كان أخوه الملك الناصر أرسل يطلبه ليقيم بالساحل المفتتح من أيدي الإفرنج فزهده ابن عنين في الساحل ورغبه في اليمن وحرضه على الأشراف الذين فعلوا به ما فعلوا وأول القصيدة:

أعيت صفات نداك المصقع اللسنا * وجزت في الجود حد الحسن والحسنا
وما تريد بجسم لا حياة له * من خلص الزبد ما أبقى لك اللبنا
ولا تقل ساحل الإفرنج أفتحه * فما يساوي إذا قايسته عدنا
وإن أردت جهادا فارو سيفك من * قوم أضاعوا فروض الله والسننا
طهر بسيفك بيت الله من دنس * ومن خساسة أقوام به، وخنا
ولا تقل إنهم أولاد فاطمة * لو أدركوا آل حرب حاربوا الحسنا


قال: فلما قال هذه القصيدة رأى في النوم فاطمة الزهراء عليها السلام وهي تطوف بالبيت فسلم عليها فلم تجبه فتضرع وتذلل وسأل عن ذنبه الذي أوجب عدم جواب سلامه فأنشدته الزهراء عليها السلام:

حاشا بني فاطمة كلهم * من خسة تعرض أو من خنا
وإنما الأيام في غدرها * وفعلها السوء أساءت بنا
أإن أسا من ولدي واحد * جعلت كل السب عمدا لنا ؟
فتب إلى الله فمن يقترف * ذنبا بنا يغفر له ما جنى
واكرم بعين المصطفى جدهم * ولا تهن من آله أعينا
فكل ما نالك منهم عنا * تلقى به في الحشر منا هنا


قال أبو المحاسن نصر الله بن عنين: فانتبهت من منامي فزعا مرعوبا وقد أكمل الله عافيتي من الخراج والمرض فكتبت هذه الأبيات وحفظتها وتبت إلى الله تعالى مما قلت وقطعت تلك القصيدة، وقلت:

عذرا إلى بنت نبي الهدى * تصفح عن ذنب مسيء جنى
وتوبة تقبلها من أخي * مقالة توقعه في العنا
والله لو قطعني واحد * منهم بسيف البغي أو بالقنا
لم أر ما يفعله سيئا * بل أره في الفعل قد أحسنا


المصدر: كتاب عمدة الطالب
صورة
صورة العضو
Eman
مشرفة
مشرفة
 
مشاركات: 647
اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 5:44 pm
المكان: السعودية
قام بالشكر : 191 مرة
تم شكره : 248 مرة
أعلى النتائج: 5
الجنس: أنثى

العودة إلى منتدى الشعر الفصيح

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار