تسجيل الدخول

رسالة شيخ الشريعة الأصفهاني إلى السيد هادي المقوطر

هذا المنتدى خاص بكل ما يحتوي التاريخ من سير ومغازي ومقاتل وتراجم وأنساب
  • الكاتب
    رسالة

رسالة شيخ الشريعة الأصفهاني إلى السيد هادي المقوطر

مشاركةبواسطة مضر الغالبي » الجمعة يناير 27, 2012 12:57 am

رسالة شيخ الشريعة الأصفهاني إلى السيد هادي المقوطر

IMG_0137[1].JPG
IMG_0137[1].JPG (241.31 KiB) شوهد 543 مرة


بسم الله وله الحمد
جناب السيد الماجد الناصر المجاهد السيد هادي آل مكوطر لا زال محروسا. بعد السلام عليك وعلى جميع المشائخ المحترمين المجاهدين المدافعين معك ورحمة الله وبركاته. لا يخفاك أنه وردنا من ناحيتكم كتاب بإمضاء مشايخ آل زياد حرسهم الله بحفظه. وفيه ذكر المصادمة الواقعة بينهم وبين عدو الإسلام والمسلمين شرقي السماوة والبشارة بانكسار قوته وانتصار المسلمين عليه. فسرنا والله ذلك وسألنا الله لكم دوام النصر شرق السماوة وغربها وفي كل مكان توجهتم إليه نصرا عزيزا في القريب العاجل إنه ولي ذلك والقادر عليه.
هذا وإن من أهم وصاياي لك،
أولا: أن تبذل غاية جهدك في تأليف المسلمين وجمع كلمتهم حتى تحصل المعاونة والمعاضدة وتتحقق القوة وكيف لا يتساعدوا وهم في الحقيقة أعضاء جسم واحد وإني لا أرضى ألا يكونوا كما قال الله تعالى أشداء على الكفار رحماء بينهم.
وثانيا: أن تحتفظ بآلات الحرب التي لا توجد عند العشائر كمدافع الدان وجبخانتها والقذائف والمكائن والقنابل اليدوية والفلك ذوات الماكينة والعرباين وما يتعلق بها ونحو ذلك من أسباب سرعة النقل وشدة التدبير فإن ذلك أنفع للمسلمين من كل غنيمة لأنه يجر غنائم كثيرة وتتبعه فتوح كبيرة وأنتم بذلك أعرف.
ثم إن هذه مكاتيب ستة تصلك لفا توصلها وتدفعها إلى مشايخ آل زياد وإني آمل إن كل طائفة تقوم بالدفاع الفعلي وتتأيد بمثل ذلك النصر الباهر أن تعرفني هي بنفسها عما قامت به من الأعمال المشكورة لتختص منا بالدعاء ومزيد العناية من رب السماء ويزداد سروري وسرور جميع المسلمين فإنهم يرتلون على الدوام آيات الثناء والدعاء لمشايخ الدهلة والعشائر المشايعة لهم في وقائع الأبيض فشكر الله سعي الجميع وجزاهم عن الإسلام وأهله خير الجزاء. وحيث طلبتم البشائر بموفقية إخوانكم المجاهدين لدينا فسنأتيكم إن شاء الله جميع المنشورات المطبوعة في أفعالكم لتزيدكم سرورا وفرحا، وأما الأرض المقدسة فقريبا تطهر من الأرجاس إن شاء الله. وأما أهل النجف فهم بين واقف في خطط الحرب وبين متهيئ للحوق بالمحاربين ولا يبقى على الظاهر غير المعذورين والقائمين بمصالح المسلمين.
هذا وإني عازم أن أرسل إليك العالمين العاملين السيد محمد الخلخالي والشيخ الميرزا محمد رضا الايرواني ليعيناك على تعميم الدعوة وتبليغ النصح وهما من العلماء الأخيار الثقات عندنا المعتمدين لدينا وعلى كل حال يكون طريقهما عليك فإن شئت فاستبقهما عندك ينتفع بهما جند الإسلام بالصلاة والمسألة والفتوى وإن شئت وجهتهما إلى أي مكان تريد وإني تركت سبيلهما وسهلت لهما الطريق إلى ما يريدان.
وفي الختام أعيد سلامي لك ولجميع المجاهدين وأسأل الله جل شأنه أن يؤيدهم بعونه وتوفيقه آمين بمحمد وآله الطاهرين.
في 4 ذي الحجة 1338.
حرره الجاني شيخ الشريعة الأصفهاني (10).

-------------------
(10)عبد الله فياض (الثورة العراقية الكبرى) - بغداد 1974 - ص 348.
نقلا عن الجزء الخامس من كتاب لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث ص 283
صورة
صورة العضو
مضر الغالبي
عضو نشط
عضو نشط
التقدم إلى الرتبة التالية:
12.3%
 
مشاركات: 149
اشترك في: السبت مايو 29, 2010 6:17 pm
قام بالشكر : 80 مرة
تم شكره : 64 مرة
الجنس: ذكر

  • مواضيع مشابهة
    ردود
    مشاهدات
    آخر مشاركة

العودة إلى المنتدى التاريخي

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر