تسجيل الدخول

بحث عن سيداو

هذا المنتدى خاص بالبحوث والمقالات المتنوعة
  • الكاتب
    رسالة

بحث عن سيداو

مشاركةبواسطة Rose » السبت مايو 29, 2010 6:50 pm

السلام عليكم

هذا بحث قمت به في الجامعه عن منظمه سيداو ( اتفاقيه إلغاء كل أنواع التمييز ضد المرأة ) ومنظور الشريعه الإسلاميه لهذه الإتفاقيه.
أرجو أن يكون مفيداً :)
المرفقات
سيداو.docx
(25.15 KiB) تم التحميل 1238 مرة
صورة العضو
Rose
مشرفة
مشرفة
 
مشاركات: 479
اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 9:26 pm
قام بالشكر : 99 مرة
تم شكره : 131 مرة
الجنس: أنثى

Re: بحث عن سيداو

مشاركةبواسطة مضر الغالبي » السبت مايو 29, 2010 7:37 pm

السلام عليكم

لقد اطلعت على بحثك بشكل سريع ولدي بعض الملاحظات أرجو أن يتسع لها صدرك ولعل أهمها هو ما يتعلق بفرض وجود سلبيات لهذه الاتفاقية والزعم بأنها تعارض ميثاق الأمم المتحدة القاضي باحترام كافة الأشكال الحضارية وكافة نظم الاعتقاد الديني في العالم فهذا لا يعني أن تكون تلك النظم الدينية موافقة لكل ما يضمن حقوق الإنسان بما فيه المرأة لأن الأديان مختلفة ومتباينة في ما بينها وحتى السماوية في ما يتعلق بالنظرة والتعامل مع الإنسان وحقوقه فكيف يتلاءم احترام كل ما فيها على اختلافها وتباينها ومباينة بعضها لأبسط حقوق الإنسان
وأما ما يتعلق باعتراف الإسلام بإنسانية المرأة فهذا لا يعني منحها حقوقها كاملة لدخول العرف العشائري والاجتماعي في تفسير كثير من النصوص ولبعد التنظير عن التطبيق في واقعنا المعاش فمثلا لا أحد ينكر وجود الرق والعبودية وما فيه من سلب للحقوق وانتهاك للكرامة وفي آن الوقت لم يقل أحد وحتى الفئة المتولية للاستعباد والرق أن هذه الفئة لا تنتمي إلى صنف البشر والنوع الإنساني فتأملي
أما ما يتعلق بذكر بعض النصوص الدينية التي تنصف المرأة من بعض الجهات فهناك نصوص أخرى مغايرة منسوبة تم إغفالها وفيها ما فيها فذكر بعض الجوانب الإيجابية من بعض الجهات لا ينفي الجوانب السلبية في جهات أخرى
ورغم ما ذكرت من الملاحظات المقتضبة فإن بحثك مهم وتوجهك صواب فإلى أمام وأتمنى لك الموفقية والنجاح.
صورة
صورة العضو
مضر الغالبي
عضو نشط
عضو نشط
التقدم إلى الرتبة التالية:
12.3%
 
مشاركات: 149
اشترك في: السبت مايو 29, 2010 6:17 pm
قام بالشكر : 80 مرة
تم شكره : 64 مرة
الجنس: ذكر

Re: بحث عن سيداو

مشاركةبواسطة Rose » السبت مايو 29, 2010 9:32 pm

M.M كتب:السلام عليكم

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

لقد اطلعت على بحثك بشكل سريع ولدي بعض الملاحظات أرجو أن يتسع لها صدرك ولعل أهمها هو ما يتعلق بفرض وجود سلبيات لهذه الاتفاقية والزعم بأنها تعارض ميثاق الأمم المتحدة القاضي باحترام كافة الأشكال الحضارية وكافة نظم الاعتقاد الديني في العالم فهذا لا يعني أن تكون تلك النظم الدينية موافقة لكل ما يضمن حقوق الإنسان بما فيه المرأة

لكل شي ايجابيات وسلبيات :) وهذه المنظمه وعلى الرغم من ايجابياتها المتعدده, الا أن بعض بنودها تخالف فطره المرأة, كمساواه الرجل بالمرأه في العمل مثلاً, فكلُ له دوره في الحياه, وفي اعتقادي انها تعارض ميثاق الأمم المتحده القاضي بإحترام كافه الأشكال الحضاريه ونظم الإعتقاد الديني, لأنها وعلى حد علمي تعتبر الحجاب نوعاً من أنواع الظلم للمرأه وهو ليس كذلك, وأنت ترى أخي الكريم في فرنسا وتركيا وغيرهم كيف تُعامل المرأه المحجبه وكيف تٌهان وتطرد من عملها فقط لأنها محجبه, فكيف لا يتعارض ذلك مع احترام ميثاق الأمم للإعتقادات الدينييه؟ أليس الحجاب من معقداتنا الدينيه؟ وليس نحنُ فحسب, بل الديانتين اليهوديه والمسيحيه ايضاً , فلو اطلعت على كتبهم السابقه لرأيت بوجوب الحجاب لديهم ايضاً.

لأن الأديان مختلفة ومتباينة في ما بينها وحتى السماوية في ما يتعلق بالنظرة والتعامل مع الإنسان وحقوقه فكيف يتلاءم احترام كل ما فيها على اختلافها وتباينها ومباينة بعضها لأبسط حقوق الإنسان

في رأيي المتواضع, الأديان السماويه ليست مختلفه, فهي كما نعلم لها نفس الأصول لكن فروع الأحكام تختلف, والحجاب من أحد الأصول.
و النظره الى الإنسان بصوره عامه في الأديان السماويه نظره واحده وهي بإختصار شديد انه انسان مكرم, بعكس نظره الماديين إلى الإنسان.
فبإمكان المنظمه مراعاه الأمور العامه المشتركه بين الأديان السماويه فهي جميعاً كما نعلم مُنزله من الخالق عز وجل وبالتأكيد يوجد الكثير من الأشياء المشتركه بينها. هذا ما يتعلق بالأديان السماويه, أم الأديان الآخرى الملحده, فهي برأيي تستمد الأحكام بصوره غير مباشره من الأديان الآخرى بالطبع بعد أن أجروا تجارب على قوانينهم الوضعيه و فشلها.


وأما ما يتعلق باعتراف الإسلام بإنسانية المرأة فهذا لا يعني منحها حقوقها كاملة لدخول العرف العشائري والاجتماعي في تفسير كثير من النصوص ولبعد التنظير عن التطبيق في واقعنا المعاش فمثلا لا أحد ينكر وجود الرق والعبودية وما فيه من سلب للحقوق وانتهاك للكرامة وفي آن الوقت لم يقل أحد وحتى الفئة المتولية للاستعباد والرق أن هذه الفئة لا تنتمي إلى صنف البشر والنوع الإنساني فتأملي
أما ما يتعلق بذكر بعض النصوص الدينية التي تنصف المرأة من بعض الجهات فهناك نصوص أخرى مغايرة منسوبة تم إغفالها وفيها ما فيها فذكر بعض الجوانب الإيجابية من بعض الجهات لا ينفي الجوانب السلبية في جهات أخرى

الإسلام هو دين الكمال :) منح الإسلام المرأه حقوقها الكامله والمثاليه لوضعها كإمراة, ولا يوجد أي ديانه آخرى منحت المرأه ما تحتاجه, أما تقييد شديد وأما حريه لا حدود لها, الإسلام لديه الحل الممتاز للمرأه ولم يظلمها أبداً, أما ما يوجد في واقعنا المعاش, أفلا ترى يا أخي الكريم أنه لا يطُبق من الإسلام إلا القشور في هذا الزمن, فلو طٌبق الإسلام الحقيقي بكل معانيه لعشنا حياه مثاليه :)

ورغم ما ذكرت من الملاحظات المقتضبة فإن بحثك مهم وتوجهك صواب فإلى أمام وأتمنى لك الموفقية والنجاح.



شكراً لك أخي الكريم على ملاحظاتك, وفقك الله و سدد خطاك :)
صورة العضو
Rose
مشرفة
مشرفة
 
مشاركات: 479
اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 9:26 pm
قام بالشكر : 99 مرة
تم شكره : 131 مرة
الجنس: أنثى

العودة إلى منتدى البحوث والمقالات

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار