شروط الشكل الأول

فصل (42)

لكل من هذه الأشكال الأربعة شروط يجب أن تراعى حتى تكون (النتيجة) صحيحة وصادقة.
(فالشكل الأول) الذي كان (الأوسط) فيه محمولاً في المقدمة الأولى (الصغرى) وموضوعاً في المقدمة الثانية (الكبرى): يتشرط فيه أن تكون المقدمة الأولى (الصغرى) موجبة، سواء كانت كلية أم جزئية، والمقدمة الثانية (الكبرى) كلية سواء كانت موجبة أم سالبة.

فأقسامه الصحيحة أربعة:
1.
كون المقدمتين موجبتين كليتين، فتكون النتيجة موجبة كلية مثل:
(كل إنسان حيوان) (صغرى).
(وكل حيوان حساس) (كبرى).
(كل إنسان حساس) (نتيجة).
2. كون المقدمة الأولى (الصغرى) موجبة جزئية، والمقدمة الثانية (الكبرى) موجبة كلية، فتكون النتيجة موجبة جزئية، مثل:
(بعض الحيوان إنسان) (صغرى).
(وكل إنسان ناطق) (كبرى).
(فبعض الحيوان ناطق) (نتيجة).
3. كون المقدمة الأولى (الصغرى) موجبة كلية، والمقدمة الثانية (الكبرى) سالبة كلية، فتكون النتيجة سالبة كلية، مثل:
(كل إنسان حيوان) (صغرى).
(ولا شيء من الحيوان بحجر) (كبرى).
(فلا شيء من الإنسان بحجر) (نتيجة).
4. كون المقدمة الأولى (الصغرى) موجبة جزئية، والمقدمة الثانية (الكبرى) سالبة كلية، فتكون النتيجة سالبة جزئية، مثل:
(بعض الحيوان إنسان) (صغرى).
(ولا شيء من الإنسان بفرس) (كبرى).
(فليس بعض الحيوان فرساً) (نتيجة).
إذن فـ(الشكل الأول) ينتج المحصورات الأربع: (الموجبة الكلية) و(الموجبة الجزئية) و(السالبة الكلية) و(السالبة الجزئية)

السابقالتالي

 

الفهرس